سياحة مناطقية
بيروت
جبل لبنان
لبنان الشمالي
البقاع
المناطق / ضواحي النبطية
قلعة بوفور- شقيف أرنون

جنوباً من صيدا في اتجاه النبطية، على 23 كلم من الساحل، تجثم قلعة بوفور (7 كلم عن النبطية) قرب قرية أرنون، على التلة ، تربض قلعة بوفور (أو قلعة شقيف أرنون) على ارتفاع 710 أمتار وتشرف على المنطقة حيث وادي الليطاني .

يَنسب غليوم الصوري بناء القلعة الى الصليبيين، ويعيدها غيره إلى تاريخ سابق (روماني أو بيزنطي). رمّمها العرب ووسّعوها، وأضاف إليها الصليبيون دعائم فغدت الأهم في لبنان . استولى عليها ملك القدس "فولك دانجو" (Foulque d’Anjou) من حاكم دمشق وسلّمها إلى حكام صيدا الصليبيين عام 1138. إحتلّها صلاح الدين عام 1190 بعدما حاصرها سنتين واستعادها الصليبيون عام 1240 بعد عقد معاهدة صداقة مع حاكم دمشق الصالح اسماعيل، وسلّمها فرسان الهيكل إلى حاكم صيدا سنة 1260. بعد ذلك استولى عليها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس عام 1268. وغرقت في النسيان حتى القرن السابع عشر حين تولّى الأمير فخر الدين ترميمها وتدعيمها لكن والي دمشق حافظ باشا حاصرها وقصفها. أعادت مديرية الآثار ترميمها في سبعينات القرن الماضي، ثم تعرّضت من جديد للقصف الإسرائيلي عام 1982. ورغم التهديمات حافظت على مكوناتها الهندسية ومنها برجان عند زوايا الجدار الجنوبي الذي يرتكز على منحدر الوادي والمبني بحجارة منحوتة تحيط القاعدة الصخرية للقلعة. المدخل الرئيسي لجهة الشرق يؤدي إلى أعلى القلعة/ والجهة الجنوبية مزودة بمرصد، لكن داخل القلعة مهمل ومهدم. 

Username
Password
Forget Password ?